منتدي مدرسه القاصد (المناخ التربوي)


    مهارات حل مشكلات واتخاذ القرارات ج3

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 47
    نقاط : 134
    تاريخ التسجيل : 27/02/2009

    مهارات حل مشكلات واتخاذ القرارات ج3

    مُساهمة  Admin في الأحد أبريل 26, 2009 3:28 pm

    مثال عملي



    لدي 3 فرص لزيادة دخلي في عمل مسائي، الأولى نظير أجر ثابت 200 جنيه شهريا، و الثانية مقابل بأجر متغير 10 جنيهات عن كل عميل أقوم بخدمته، و الثالثة أيضا بأجر متغير 8 جنيهات عن كل عميل.

    وسبب حيرتي أنني سألت زملائي عن عدد العملاء المتوقع في حالة الأجر المتغير، فأخبروني أن العملين شديدي التقلب، إلا أن الثالث أفضل من الثاني.

    بالنسبة للعمل الثاني، يتراوح عدد العملاء المتوقع بين 5 في حال ركود العمل، 25 إذا كان متوسطا، 45 إذا كان نشطا.

    بالنسبة للعمل الثالث، يتراوح عدد العملاء المتوقع بين 4 في حال ركود العمل، 35 إذا كان متوسطا، 55 إذا كان نشطا.

    كيف يمكنني اتخاذ القرار، وهل هناك معلومات أخري أتحرى عنها للوصول إلي قرار بهذا الشأن؟

    السؤال الهام هنا هو ما هي احتمالات نشاط أو ركود العمل؟

    ويتم ذك إذا أمكن لأصدقائك الإجابة علية مباشرة في صورة : 20% احتمال ركود، 30% احتمال اعمل متوسط، 50% احتمال العمل نشطا.

    أو يتم السؤال عن فترة زمنية معينة مثل الخمسة أشهر الأخيرة، و بالتالي يتم الوصول إلي نتيجة مشابهة للصورة السابقة.
    نفترض وصولنا للبيانات التالية




    البيانات التى تم الوصول اليها

    القيمة المتوقعة للعمل الثاني



    = 20% * 5 + 30% * 25 + 50% *45 = 31 عميلا

    الأجر = 10 * 31 = 310 جنيها
    القيمة المتوقعة للعمل الثالث



    = 30% * 4 + 30% * 35 + 40% *55 = 34 عميلا

    الأجر = 8 * 34 = 272 جنيها

    و بمقارنتهم بالعمل ذو الدخل الثابت 200 جنيها، نجد أن العمل الثاني هو أفضل الحلول.
    مثال عملي



    لدي اشتراك موبايل بنظام الكارت، و قد أصبحت بعد أن التحقت بالعمل أحتاج لإجراء العديد من المكالمات، فهل نظام الاشتراك الشهري هو الأفضل لي؟
    تكاليف الكارت



    1.75 جنيها للمكالمة و 30 جنيها رسوم كل 3 شهور
    تكاليف الاشتراك



    0.50 جنيها للمكالمة و 60 جنيها رسوم كل شهر

    المطلوب التوصل الي عدد المكالمات (س) التي إذا زادت عنها مكالماتي الشهرية يكون الأفضل لي الاشتراك في نظام الاشتراك الشهري، أما إذا كانت مكالماتي أقل منها، فيكون الأفضل البقاء علي نظام الكارت.
    تكاليف س من لمكالمات في نظام الكارت



    1.75 * س + 10 جنيهات
    تكاليف س من لمكالمات في نظام الاشتراك



    0.5 * س + 60 جنيهات
    نقطة السواء



    1.75 * س + 10 جنيهات = 0.5 * س + 60 جنيهات

    1.75 * س - 0.5 * س = 60 - 10

    1.25 س = 50

    س = 50 / 1.25 = 40

    ويكون 40 مكالمة شهريا هي النقطة التي تتساوى عندها تكاليف النظامين، وإذا زادت مكالماتي المتوقعة عن 40 مكالمة شهريا يكون الأفضل اختيار نظام الاشتراك.
    مفهوم المشكلة



    هي حالة من عدم الرضا أو التوتر تنشأ عن إدراك وجود عوائق تعترض الوصول إلي الهدف أو توقع إمكانية الحصول علي نتائج أفضل بالاستفادة من العمليات والأنشطة المألوفة علي وجه حسن وأكثر كفاية .

    ويمكن تعريف المشكلة من منظور آخر علي أنها نتيجة غير مرضية أو غير مرغوب فيها تنشأ من وجود سبب أو عدة أسباب معروفة أو غير معروفة تحتاج لإجراء دراسات عنها للتعرف عليها حتى يمكن التأثير عليها، كما تختلف المشكلات من حيث درجة حدتها أو تأثيرها.
    أساليب حل المشكلات



    أن محاولة حل مشكلة من المشكلات عبارة عن إزالة حالة عدم الرضا والتوتر التي حدثت وفي هذا المجال هناك أكثر من أسلوب قد يتبع :-

    أسلوب سلبي : من خلال الهروب من الموقف كله .

    أسلوب التجربة والخطأ : باستدعاء بعض الخبرات السابقة .

    أسلوب التجزيء : أي إيجاد احتمالات تدخل فى أجزاء متتالية بحيث يؤدي الانتهاء من جزء أو مرحلة منها إلي الانتقال للجزء أو المرحلة التالية حتى اتخاذ القرارات .
    التردد فى اتخاذ القرارات


    ينشأ التردد من عدة حالات : -



    1. عدم القدرة علي تحديد الأهداف التي يمكن أن تتحقق باتخاذ القرار. إن عدم وضوح الأهداف يجعل صورة الموقف متـأرجحة .

    2. عدم القدرة علي تحديد النتائج المتوقعة لكل بديل.

    3. عدم القدرة علي تقييم المزايا المتوقعة والعيوب المتوقعة للبدائل المختلفة مما يخلق حالة عصبية يصحبها تردد.

    4. ظهور بدائل أو توقعات لم تدرس فى المرحلة الأخيرة من مراحل اتخاذ القرار.

    5. قلة خبرة متخذ القرار ومرانه واعتقاده بأن القرار يجب أن يكون مثالياً 100 % بمعني عدم وجود أية عيوب للبديل الذي وقع عليه الاختيار .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 19, 2017 12:42 pm